الزراعة التعاقدية

الزراعة التعاقدية - شركة راسيات - السودان

في راسيات، همنا هو الإنسان، إنسان هذه الأرض الطيبة، سواء بطريقة غير مباشرة من خلال تعظيم عوائد الزراعة، أو بطريقة مباشرة بعقد شراكات تعاقدية تشاركية ذكية أطرافها: (المزارع - المشاريع الزراعية و شراكات ذكية مع القطاع الخاص)، وذلك ليكون الكل رابح.
وتعتبر الزراعة التعاقدية من أهم الصيغ الماثلة حالياً ف الزراعة لحماية حقوق صغار المزراعين، وتنمية رأس المال بالنسبة للقطاع الخاص، وتحقيق عوائد مالية بالنقد الأجنبي بالنسبة للحكومات، ولذا فهي محل ترحيب الجميع حالياً، ومن أكثر الصيغ الزراعية ذيوعاً حول العالم.
وفي راسيات نهتم بمشروع الزراعة التعاقدية بعلاقاته التشاركية لزراعة الحبوب ومنتجات الخضر بغرض توفير منتجات للصادر ولاحلال الواردات.
ويتميز المشروع بالقابلية للتوسع أفقياً وراسياً، ما يعني مزيداً من الفرص، مزيداً من المداخيل، ومزيداً من الترقي وتسلق السلم نحو الاكتفاء والسوق العالمية، عبر المحاصيل والشجيرات.

يهدف المشروع للآتي

تحسين سبل العيش لدى صغار المزارعين
دعم المنتجين و تطوير التقانات المستخدمة
تحسين الوصول إلى الأسواق المحلية والعالمية
تلبية حاجة السوق بمنتجات عالية الجودة ومعايير سلامة الأغذية
تنمية و تطوير منتجات مع ضمان استمراريتها كماً وكيفاً
استغلال طاقات التصنيع الزراعي بتوفير المواد الخام من المنتجات الزراعية

Share this content | شارك هذا المحتوى